Sunday, February 26, 2012

Lonely mornings


Digital Art
Abstract Art Painting

دعني أخبرك عني،، منذ رحيلك
،، صرت أطــلالاً
وتهاوت،، أيامي،، وأحلامي تباعـًا
وكتب الفرح للحزن عني،، تنازلا للأبــد

منذ رحيلك عني
وأنا أنتظرك كل صباح
لنرتشف معــًا فنجان القهـــوة
ولكن،، ترتشفني،، تلتهمني
تقتلني،، الوحــدة

دعني أخبرك عني
،،فمنذ رحيلك،، ماتت عقارب الساعة
وتوقف بكوني الزمــــان
،،فأحلامي لم تعرف غيرك طيفـًا
وسمائي لم تعرف غيرك قمـراً
حتى جراحي،، وآلامي،، ومأساتي
تعرف غيـــرك رجـــلاً

منذ رحيلك عني
،،أحاول عبثــًا الهروب من طيفك
،،وكم حاولت المضي بعيــــداً،، بعيـــداً عنه
كل الطرق فــ النهاية تفضي إليه

دعني أخبرك عني
،،منذ رحيلك،، أنتظرك بصباح كل يوم
وأتسائل،، لماذا أنت،، وحدك من أحببت؟؟!
ويوم بعد يوم،، تنفرط أيام العمر
،،ولم تأتِ،، ولم أدرك سر عشقي بعد

منذ رحيلك عني
،،وأنا أتمنى لو أتيت،، يوم واحد
تهجــــر هذا البـُعد
،،تحميني،، من خيبات الوحدة صباحـًا
تنقذني،، من رعشات الوحدة مسـاءاً
ألتحفك،، فتغمرني أمواج الدفء،، بنوبات البرد

دعني أخبرك عني
،،فمنذ رحيلك ،، وعندما يحل الليل
،،تزداد النيران،، وتشتد ألسنة الشوق
فأذوب منصهرة،، واحترق
ليأتي ذاك الصباح الحزين،، ككل يوم
متطيبــًا بعبق أنوثتي،، الملتاعــة بـــــك!

دعني،، أخبرك عني
ولكن حسبي،، ماذا يفيدني لو علمت؟؟!
فلقد غابت شمسك،،وبالوحدة أنا
قــد توحـــدت

كلمات : رحاب الخضرى

Wednesday, October 5, 2011

Desperation


Digital Art
Abstract Art Painting


ابنــــة اليــــأس

أنا قصيدة طويلــة،، من المعاني خاوية
متعثرة الكلمـــات،،
ضعيفة الكنايــات،،
مشتت الأبيـــات،،،
فكل أبياتي،، مقتول فيها الوزن والقافية،،!
خرجت من رحم التعاسة،، ابنة لليــأس
فليت أبي،، لم يعترف بنسبي
وليت أمي،، أجهضت حملي
ليتها وئدتني،، ألبستني كفني،،،
ليتها لم تختضني،، بأشواك الحرمان
لترضعني،، ألمي،، وشقائي،، وحزني
ليتها لم تتركني،، على أعتاب الحياة،، طفلة
من كل معالم الطفولة،، عاريــة،،!
 
خـُتمت أبواب الأمل من أجلي،، بالشمع الأحمر
ولون الكون في عيني،، باللون الأسود
أنا إن ضليت طريق الحياة،،
وكنت لدروب الموت،، ماشية،،
لن تبكي من أجلي السماء،،
ولن تحزن الأرض،،
لن تغرب من أجلي الشمس،،
ولن يـُطفأ القمــر،،،
لن تجد من أجل فراقي،، عيــن باكيـــة،،!
عشت بين براثن الحرمان،، أعوامـــا
قاسية،، بالية،، من
الأفراح،،
والأحلام،،
والأماني،، خــاليــــة،،
نضجت مأساتي،، على نيران الدمع
فاستســاغ مذاقها،، الحزن
يقتاتــها،، وقتما يشاء
أينما يشاء،،
كيفما يشاء،،
فشهيــة طيبة يا حزني،،
فلقد صرت من اليوم بكل
أفعــالك،،
وأسواطـــك،،
وأنيابـــــك،، راضيـــة،،


كلمات : رحاب الخضرى

Saturday, September 17, 2011

September Dreams


Digital Art
Abstract Art Painting



احلام سبتمبر
كان يوماً خريفياً هادئاً , إستيقظت فجأة على رنين جرس الباب
مدت يديها إلى هاتفها لتتفقد الساعة كان الوقت مبكراً جداً مما جعلها
تتعجب و تتسائل من يكون هذا الزائر الصباحي ؟
توجهت مسرعة نحو الباب رمت بنظرة خاطفة على العين السحرية
ثم فتحته زادت دهشتها حين لم تجد أحداً هناك سوى رسالة ملقاة تحت قدميها
إلتقطتها ببطئ شديد و هي تقلبها و تتفحصها بفضول
إلى الآنسة بلقيس .. هذه الجملة الوحيدة التي كتبت على ذلك الظرف الوردي الشبه مفتوح
لم تنتظر طويلا لتخرج تلك الورقة الصغيرة داخله و تقرأ اليوم الساعة 4 زوالا في قاعة المعارض الرئيسية
جاليري للفنان المبدع خالد فرج أتمنى أن أراكِ هناك
في لحظة جمود و إختلاط بين مشاعر فرحة عارمة و دهشة مفرطة عجزت عن التعبير
هذا فنانها المفضل الذي تعشق لوحاته و تمنت كتيراً أن تحضر إحدى معارضه الفنية
و هذه الرسالة المجهولة التي لا تعرف من أرسلها و لماذا و كيف
قضت ساعتين بعد هذا المشهد تمشي في محيط غرفتها تنظر إلى الساعة تفكر و تهمس
بين الحين و الآخر الوقت يمر يجب أن أتخد قراراً ، هذه فرصة لم أكن لأحلم بها يوما
كانت حائرة ضائعة لا تعرف ماذا تفعل بتلك البطاقة
رن جرس الهاتف ، كان صوته كصفارة الإنذار يعلن حالة الإستنفار لإتخاد القرار الصائب ردت بصوت مضطرب
ألو أسيل لن تصدقي ما حدث معي اليوم
لم تكد تكمل ما قصتها حتى قاطعها صوت المتصلة و هي تقول لها لا تضيعي الوقت
سأمر لإصطحابك على الساعة التالثة وداعا
و على هذه الكلمات دقت طبول الإستعداد فلم تترك لها وقتا لتنتشي بفرحة
حلم تمنته كتيراً و تحقق في وقت كانت فيه شبه يائسة من الغد
إرتدت فستانها المفضل الأخضر الغامق و حرصت على تسريح شعرها
بطريقة بسيطة جدا و وضع إكسسوارات ناعمة تعكس بساطتها
حرصت على أن تكون جاهزة في الموعد المحدد , همت بالخروج من باب بيتها نظرت إلى نفس المكان
الذي وجدت فيه الرسالة صباحا فإرتسمت إبتسامة رضى على وجهها زادتها بريقاً
كانت تمشي بخطوات بطيئة في أركان الصالة الكبيرة المليئة باللوحات
تتأملها واحدة تلو الأخرى تحاول الغوص فيها لترى حكاياتها المثيرة التي كتبت بألوان ساحرة
توقفت عند إحدى اللوحات و صارت تنظر إليها بفضول, ألوان خريفية دافئة
إمتزجت معا و لمست أفكارها بقوة كأنها تعود بالزمن إلى الوراء
كان يوما خريفيا كهذا ,تعودا أن يجلسا معا في المقهى المجاور للحديقة العمومية
أتت كالعادة قبله بدقائق و جلست تنتظره و هي تستمع إلى أغنيتهما المفضلة
.أخر أيام الصيفية و الصبية شوية شوية.. وصلت عساحة بميس الريح
رأته قادما من بعيد
كان وجهه عابسا على غير العادة جلس و لم يسلم عليها حتى .. لا بل لم يستطع أن
يسمح لعينيه أن تلتقي بعينيها لترى الحيرة المرسومة فيهما
ساد صمت قاتل لبرهة قبل أن يستجمع قواه و ينطق بكلمتين : قررت الرحيل
خانها لسانها و خانتها كلماتها على التعبير , ما يجدي الكلام و قد ضيعت سنين من حياتها
لأجل حلم لم يكن لها و صدقت وعوداً لم يتحقق منها شيء
تركها و رحل ببساطة لتعاني وحدها ألم الفراق و عذاب محاولة النسيان ؟
أغرورقت عينا ها بالدموع , سمعت صوتاً يخاطبها .. أراكِ معجبة بهذه اللوحة أنستي
لم تصدق بصرها و هي ترى الفنان الذي عشقت لوحاته أمامها , لا بل و يسألها في رأيها بإحدى لوحاته
أجابت بصوت متوتر أجل أجل إنها رائعة جداً
ثم إستطرد في القول.. هذه اللوحة تجسيد لفتاة حالمة رومانسية تملك ملامح هادئة
تجعلك تشعر بأنها فتاة متكبرة أو متعجرفة أو مغرورة لكنها شخصية بسيطة خجولة
تخفي حزنا عميقا داخلها لم يمنعها من حب الحياة و الإصرار على الحفاظ على التفاؤل
قاطعته عن غير قصد لتسأله ... ما إسم هذه اللوحة ؟؟
أجاب و هو يبتسم .. أحلام سبتمبر
رن جرس المنبه , لتستيقظ بالفعل و تكتشف انه كان
مجرد حلم من أحلام الخريف الضائعة










Saturday, August 20, 2011

Monday, May 23, 2011

Still in my mind




Digital Art

Abstract Art Painting


وحــده طيفــك .. شمســًا لا تغيــب

بين ظلمــات الليل .. أمــلاً لا يخيــب

بين ثنايــا فؤاد محب .. للصعاب لا يهيــب

يرجو الزمـــان بسؤال .. لعلــــه يجيــب

ألا يــأتي يومــًا .. تتباعد فيــه الجدران

لتسكــن شمســك .. ذاك الفــراغ الرحيــب














Monday, May 9, 2011

Still Waiting

Still Waiting



انتظـــــرك !! أجلس عند تلك الزاوية

بدائرة وحدتي منذ عقوداً انتظرك

وتنفرط الأيام .. والأحلام .. وأظل انتظرك

بين ثنايا الوهم .. وخفايا السراب

لازلت أتتبع خطاك وانتظرك

يبست الأوتار وماتت الألحان

فعزفت بجدائل شعري مقطوعة صمتي

وبقلب مؤمن انتظرك

فمر العمر .. وشحبت الألوان وسكنت الخطى

ورفعت الأقلام فصرت على جدران الزمان

لوحة صماءعلقت بزاوية الدائرة .. تنتظرك




Saturday, August 21, 2010

worthless woman


worthless woman



من اشعار نزار قبانى

حاولت حرقي .. فاحترقت بنار نفسك .. فاعذريني لا تطلبي دمعي ، أنا رجلٌ يعيش بلا جفون

مزقت أجمل ما كتبت وغرت حتى من ظنوني وكسرت لوحاتي، وأضرمت الحرائق في سكوني

وكرهت فناً كنت أطعمه عيوني ورأيتني أهب النجوم محبتي فوقفت دوني حاولت أن أعطيك من نفسي

ومن نور اليقين فسخرت من جهدي، ومن ضربات مطرقتي الحنون وبقيت

رغم أناملي طيناً تراكم فوق طين لا كنت شيئاً .. في حساب الذكريات ، ولن تكوني